23‏/04‏/2007

معلش يا رجالة


معلش يا رجالة
آسف جداً يا محمد . . وبرضه آسف جداً يا منعم
ظروف الشغل هاتمنعني اني احضر معاكم بكرة في النيابة؛ وكده كده الحضور كان هايبقى مستحيل . . واحد بيتعرض في التجمع الخامس والتاني في شبرا والاتنين في نفس الوقت
كان نفسي اروح لمنعمتي اعرف عايش ازاي في الخرابة اللي اسمها سجن المحكوم
وفي نفس الوقت بقى لي فترة كبيرة ما شفتش قصاقيصو
وعارف ان عذري قد لا يبدو مستساغاً ولكن اكل العيش مر . . والله فعلاً مر وعلقم كمان خصوصاً اذا كان ممكن يحرمنا من اختلاس دقائق نتطلع فيها لوجوه بذلت علشان مصر . . وجوه من احببناهم وعاملناهم وصادقناهم في الله

معلش يا رجالة هاتفرج هاتفرج بإذن الإله ونسعد ونفرح بنور الحياة